منتدى الباشان


تحية طيبة زائرنا الكريم:



يسعدنا تواجدك في منتدى الباشان - سويداء القلب.
و يسرنا تسجيلك للدخول و المشاركة في التعليق إن كنت عضوا مسجلا.
و إن كنت زائرا , ندعوك مسرورين للاشتراك معنا...

منتدى الباشان , ساحة للحوار و تبادل الآراء ..فمرحبا بك...

إدارة منتدى الباشان - سويداء القلب


ثقافي اجتماعي

*** الاخوة الأعضاء اجابة على تساؤلات بعض الاعضاء نحن مستمرون هنا في الباشان الى حين اكتمال تسجيل بقية الاعضاء في الموقع الجديد "سويداء الوطن"... علما بان تفعيل تسجيل المشتركين في سويداء الوطن سيتم من دون رسائل تفعيل من الادارة يرجى المحافظة على اسمائكم التي تداولتم بها هنا وهذا رجاء وليس الزامي وانما للمحافظة على مواضيعكم شكرا ***
للمرة الأولى وبخطوة فريدة من نوعها يسرنا أن نعلن لكم عن اندماج منتدى " الباشان " و منتدى "هنا السويداء " تحت اسم " ســــــــــويداء الوطــــــــــن " وعن افتتاح المرحلة التجريبية لموقعكم الجديد فعلى السادة الأعضاء إعادة التسجيل بالموقع الجديد وكلنا أمل أن يكون التسجيل بالأسماء الصريحة سويداء الوطن قلب الوطن ونافذة جديدة لخدمة سوريا العظيمة www.swaidaplus.com

المواضيع الأخيرة

» عناق حرف وانسكاب حبر
السبت يناير 15, 2011 3:04 am من طرف غسان أبوراس

» هكذا فصولكِ الاربعه
الجمعة ديسمبر 31, 2010 1:22 pm من طرف عاشقة الورد

» كل الشكر للوموي
الأربعاء يوليو 28, 2010 4:06 pm من طرف الوموي

» اتمنى ان اتعرف عليكم
الثلاثاء يوليو 27, 2010 7:01 pm من طرف وسيم ابوكرم

» عاطف دنون الحمدلله على السلامه
الثلاثاء يوليو 27, 2010 6:32 pm من طرف وسيم ابوكرم

» كلمة شكر
الأحد يوليو 11, 2010 1:11 am من طرف ابوعمر

» ايها المغتربون استمتعو حيث انتم
الأربعاء يوليو 07, 2010 7:55 pm من طرف ابو يوسف

» خربشات إمرأة...ا
الخميس يوليو 01, 2010 1:31 am من طرف غسان أبوراس

» سويداء الوطن ... يرى النور
الثلاثاء يونيو 29, 2010 12:01 pm من طرف سيسو

» اعتذار عن خلل فني
السبت يونيو 12, 2010 7:32 pm من طرف الوموي

» هل نستطيع سلق بيضه بالموبايل
الثلاثاء يونيو 01, 2010 11:34 am من طرف الوموي

» صور لا تراها إلاّ في مصر
الثلاثاء يونيو 01, 2010 11:21 am من طرف الوموي

» نطرح للنقاش : ماذا تفعل عندما تشتاق لاشخاص لم يعد لهم وجود في حياتك
الإثنين مايو 31, 2010 9:43 am من طرف عماد أبو لطيف

» عذرا انه حلم
الإثنين مايو 31, 2010 9:30 am من طرف عماد أبو لطيف

» عذب الكلام
الخميس مايو 27, 2010 7:33 am من طرف عنب الجبل

» عمل تخريبي في أحد الأراضي المزروعة تفاح في بقعاثا
الأربعاء مايو 26, 2010 10:44 pm من طرف عفاف

» اخراج ... ابو عجاج
الأربعاء مايو 26, 2010 5:23 pm من طرف سيف بن ذي يزن

» Q & A
الأربعاء مايو 26, 2010 5:10 pm من طرف سيف بن ذي يزن

» مني مثل ومنك مثل..
الأربعاء مايو 26, 2010 4:53 pm من طرف سيف بن ذي يزن

» لنبق متألقين دوماً
الثلاثاء مايو 25, 2010 10:50 am من طرف غسان أبوراس

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 125 بتاريخ الثلاثاء يناير 02, 2018 11:59 pm


    كاس نبيذ وحبه فستقل وخيانه

    شاطر
    avatar
    alham
    مشرفة منتدى حديقة الأدب
    مشرفة منتدى حديقة الأدب

    عدد المساهمات : 511
    نقاط : 875
    تاريخ التسجيل : 10/01/2010
    العمر : 48

    كاس نبيذ وحبه فستقل وخيانه

    مُساهمة من طرف alham في الإثنين فبراير 15, 2010 9:30 pm

    وحين رمت حبة الفستق...
    راحت تشكّل الغيمات، وتجعل منها مجسمات يسهل على الصغار معرفتها. كانت ترمي حبات الفستق، تتأمل من يلتقطها، وتضحك من ردة فعله. «نعم، السماء تمطر فستقاً، فهات قنينة النبيذ الأحمر، وأشرب نخب من تركوك وحيداً...».

    سألته: ماذا تفعل حين تسكر؟ أجاب: أحب أن أضاجع عينيك. فقط عينيك! ففيهما تكمن شهوتك، ورائحتك. فيهما ألحظ معاناتك، نضالك، طفولتك، ومن عينيك أعلم أسرار علاقاتك السابقة، العابرة منها والجدية، وأرى فيهما معالم جسدك وخباياه.
    سألها: ماذا تفعلين أنت حين تسكرين؟ أجابت: تجتاحني نوبات.

    تجتاحني نوبة من الخيانة...
    اتركوها. فهي لم تكن على علم. قلبها الرقيق والطيب يجعلها تخون حتى ذاتها. ولكن ماذا عن التجربة؟ كانت تعلم أنها ترتكب خطيئة وتستمر. ربما هو الفضول لاكتشاف الخيانة، أو للتمعن بما كان محجوبا عنها بفعل غطاء الصدق والإخلاص.

    حين ذاقت أول قبلة لها على شفتها السفلى، كانت أيضاً بدافع الفضول والحشرية في تجربة تلك القبلة الأولى. لكنها سرعان ما انغمست في مرحلة عذاب الضمير، خيانتها لثقة والديها. في تلك اللحظات، تقطع عهداً على ذاتها بان لا تكررها ثانية، وبأن الجميع معرضون لارتكاب المعاصي. ولكن سرعان ما يتبخر ذلك الإحساس، وتصير تلك المعصية الصغيرة متعتها الذي يصر عليها حبيبها، وهي لا تملك سوى أن تضعف أمام عينيه.
    وتستمر الخطيئة، ويستمر عذاب الضمير باتجاهاته المتعددة.

    وتجتاحني نوبة من ذكريات...
    أعود فيها دائماً إلى عمر الخامسة عشرة. فإلى اليوم، أشعر أني أقف على حافة ذلك العمر، وأخاف أن أعبرها. منذ ذلك الحين، أشعر بأني لم أتقدم خطوة واحدة بملء إرادتي، بل هو مسار الحياة الطبيعي الذي يجعلني أتقدم خطوة أو نصف خطوة إلى الأمام.

    تجتاحني ذكريات حبّي الأول، ورؤيته خلسة على درج المنزل، ومشاجراتي الدائمة مع والدي الذي يريدني أن أقطع علاقتي به، في حين اعتبرها أنا قضيتي التي لا أساوم عليها... وعن المظاهرة الأولى التي شاركت فيها، عن قراءاتي لمهدي عامل في ذلك العمر الذي لم أكن أفقه فيه أي كلمة مما أقرأه، إلى نقاشاتي مع إخوتي عن المساواة بين المرأة والرجل، ونصيحة أخي الأكبر بأن أؤسس جمعية نسائية تدافع عن حقوق المرأة حين أكبر لينتهي من كل هذا، إلى المدرسة ورسالة يرميها لي أحدهم، ذلك الذي صادفته على موقع «فايسبوك» الإلكتروني مؤخراً، وراح يسرد لي ما كان يفعله حتى يحوز على انتباهي، فيما أنا منشغلة عنه في توزيع مجلة الثانوية، رغم أنف المعارضين.

    وتجتاحني نوبات من الندم، يتبعه بكاء حاد وطويل...
    حين أكون سكرى يجتاحني شعور بالندم، أندم على مواقف لم أكن فيها قوية بما يكفي، ثم يأتي البكاء، لأبدأ بالحديث عما كان سيحصل لو اتخذت ذاك الموقف وليس هذا، وأظن أن حياتي كانت ستتغير بالكامل، وأندم، لأعود وأبكي، إلى أن أبدأ بالضحك من جديد... حين أشعر بتحسن.

    وتجتاحني نوبة من التأمل...
    تعوم تلك القرية الصغيرة على تناقضاتها، هناك ولدت جميع أنواع الأنفلونزا ولم يصب أحد من قاطنيها، بلّ ورّدوها إلى الخارج، وهي حبة اللؤلؤ وخاتم الألماس، هي العيون الدامعة والحائرة، هي فتاة تبحث عن عشيق لم يلحظ حبها فذهب مع سواها، هي حالات المجون، وهي الثورة والنقاشات الحادة، هي انطلاقة الشباب، وهي المنفى لمن أحبها...

    هناك فقط يحاصرني نبيذها فأسكر، فأحلق بعيداً حتى أستقر على سطح غيمة بيضاء، حيث أمضي
    ليلتي مع قمر، وحبة فستق أرميها وأضحك.


    _________________________________________________
    avatar
    سهام
    مشرفة منتدى الأبراج
    مشرفة منتدى الأبراج

    عدد المساهمات : 616
    نقاط : 1173
    تاريخ التسجيل : 15/01/2010
    العمر : 48

    رد: كاس نبيذ وحبه فستقل وخيانه

    مُساهمة من طرف سهام في الإثنين فبراير 15, 2010 10:14 pm

    حين أكون سكرى يجتاحني شعور بالندم، أندم على مواقف لم أكن فيها قوية بما يكفي، ثم يأتي البكاء، لأبدأ بالحديث عما كان سيحصل لو اتخذت ذاك الموقف وليس هذا، وأظن أن حياتي كانت ستتغير بالكامل، وأندم، لأعود وأبكي، إلى أن أبدأ بالضحك من جديد... حين أشعر بتحسن.
    شكرا لك الهام ذكريات كثيره لكل انسان وما اجمل ان نتذكر ماضينا
    لاننا اليوم اصبحنا واعين لكل ما مر رنا به
    تقبلي مروري
    avatar
    alham
    مشرفة منتدى حديقة الأدب
    مشرفة منتدى حديقة الأدب

    عدد المساهمات : 511
    نقاط : 875
    تاريخ التسجيل : 10/01/2010
    العمر : 48

    رد: كاس نبيذ وحبه فستقل وخيانه

    مُساهمة من طرف alham في الإثنين فبراير 15, 2010 11:55 pm

    شكراا سهام لسعه صدرك
    اسعدني مرورك الحلووووووووووو


    _________________________________________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 18, 2019 5:20 am