منتدى الباشان


تحية طيبة زائرنا الكريم:



يسعدنا تواجدك في منتدى الباشان - سويداء القلب.
و يسرنا تسجيلك للدخول و المشاركة في التعليق إن كنت عضوا مسجلا.
و إن كنت زائرا , ندعوك مسرورين للاشتراك معنا...

منتدى الباشان , ساحة للحوار و تبادل الآراء ..فمرحبا بك...

إدارة منتدى الباشان - سويداء القلب


ثقافي اجتماعي

*** الاخوة الأعضاء اجابة على تساؤلات بعض الاعضاء نحن مستمرون هنا في الباشان الى حين اكتمال تسجيل بقية الاعضاء في الموقع الجديد "سويداء الوطن"... علما بان تفعيل تسجيل المشتركين في سويداء الوطن سيتم من دون رسائل تفعيل من الادارة يرجى المحافظة على اسمائكم التي تداولتم بها هنا وهذا رجاء وليس الزامي وانما للمحافظة على مواضيعكم شكرا ***
للمرة الأولى وبخطوة فريدة من نوعها يسرنا أن نعلن لكم عن اندماج منتدى " الباشان " و منتدى "هنا السويداء " تحت اسم " ســــــــــويداء الوطــــــــــن " وعن افتتاح المرحلة التجريبية لموقعكم الجديد فعلى السادة الأعضاء إعادة التسجيل بالموقع الجديد وكلنا أمل أن يكون التسجيل بالأسماء الصريحة سويداء الوطن قلب الوطن ونافذة جديدة لخدمة سوريا العظيمة www.swaidaplus.com

المواضيع الأخيرة

» عناق حرف وانسكاب حبر
السبت يناير 15, 2011 3:04 am من طرف غسان أبوراس

» هكذا فصولكِ الاربعه
الجمعة ديسمبر 31, 2010 1:22 pm من طرف عاشقة الورد

» كل الشكر للوموي
الأربعاء يوليو 28, 2010 4:06 pm من طرف الوموي

» اتمنى ان اتعرف عليكم
الثلاثاء يوليو 27, 2010 7:01 pm من طرف وسيم ابوكرم

» عاطف دنون الحمدلله على السلامه
الثلاثاء يوليو 27, 2010 6:32 pm من طرف وسيم ابوكرم

» كلمة شكر
الأحد يوليو 11, 2010 1:11 am من طرف ابوعمر

» ايها المغتربون استمتعو حيث انتم
الأربعاء يوليو 07, 2010 7:55 pm من طرف ابو يوسف

» خربشات إمرأة...ا
الخميس يوليو 01, 2010 1:31 am من طرف غسان أبوراس

» سويداء الوطن ... يرى النور
الثلاثاء يونيو 29, 2010 12:01 pm من طرف سيسو

» اعتذار عن خلل فني
السبت يونيو 12, 2010 7:32 pm من طرف الوموي

» هل نستطيع سلق بيضه بالموبايل
الثلاثاء يونيو 01, 2010 11:34 am من طرف الوموي

» صور لا تراها إلاّ في مصر
الثلاثاء يونيو 01, 2010 11:21 am من طرف الوموي

» نطرح للنقاش : ماذا تفعل عندما تشتاق لاشخاص لم يعد لهم وجود في حياتك
الإثنين مايو 31, 2010 9:43 am من طرف عماد أبو لطيف

» عذرا انه حلم
الإثنين مايو 31, 2010 9:30 am من طرف عماد أبو لطيف

» عذب الكلام
الخميس مايو 27, 2010 7:33 am من طرف عنب الجبل

» عمل تخريبي في أحد الأراضي المزروعة تفاح في بقعاثا
الأربعاء مايو 26, 2010 10:44 pm من طرف عفاف

» اخراج ... ابو عجاج
الأربعاء مايو 26, 2010 5:23 pm من طرف سيف بن ذي يزن

» Q & A
الأربعاء مايو 26, 2010 5:10 pm من طرف سيف بن ذي يزن

» مني مثل ومنك مثل..
الأربعاء مايو 26, 2010 4:53 pm من طرف سيف بن ذي يزن

» لنبق متألقين دوماً
الثلاثاء مايو 25, 2010 10:50 am من طرف غسان أبوراس

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 125 بتاريخ الثلاثاء يناير 02, 2018 11:59 pm


    رحلة عبر الزمن القادم

    شاطر

    ياسر مقلد
    عضو جديد
    عضو جديد

    اسمي العربي : ياسر مقلد
    عدد المساهمات : 13
    نقاط : 20
    تاريخ التسجيل : 26/03/2010
    العمر : 56

    رحلة عبر الزمن القادم

    مُساهمة من طرف ياسر مقلد في السبت أبريل 03, 2010 9:52 am





    == رحلة عبر الزمن القادم ==

    هناك
    في كوكب بعيد مجموعة كبيرة من المخلوقات , ومن جنس واحد فقط ,
    فيهم الذكر والأنثى , لا تشبهنا في كثير من الصفات
    تعيش في أمان الله وبسعادة تامة , وكأنهم في ضرب من ضروب الجنة المنشودة
    لنا نحن بني البشر , لا شيء يعكر عليهم صفائهم ولا ينغص عليهم حياتهم , ينعمون من خيرات ذلك الكوكب , ويتزاوجون ويتكاثرون ويحكون الحكايات الجميلة , ويعشقون ويتهامسون بقصص العشق والغرام ولا يحلمون إلا أن تستمر عليهم عيشتهم هذه , والنعمة التي أسبغها من خلق هذا الكون العظيم عليهم , وكأنهم الوحيدين الذين يعيشون فيه

    وفي أحد
    أيام نحسهم الوحيد , حطت مركبة غريبة الشكل أمامهم , لم
    يشاهدوها من قبل , وتجمعوا حولها , وعلى وجوههم علامات الدهشة
    والاستغراب


    تقدم كبيرهم وحكيمهم من هذه الآلة , والوجوم باد على وجهه , رغم شكلها
    الجميل والغريب

    لاحظ الحشد هذا الوجوم على كبيرهم , وعندما سألوه , قال : لقد حلَّت علينا
    أللعنة , وقطعت علينا سعادتنا
    ووحدتنا .

    فعندما فتحوا باب المركبة تفاجئوا بأجهزتها المعقدة وشكلها الغريب
    وعندما كانوا في هذه الدهشة خرج عليهم منها
    وحش أرضي قبيح المنظر , والشرر يتطاير من عينيه , واللعاب يسيل من فمه

    فخافوا
    منه وتراجعوا إلى الوراء مذعورين , ووقف الطرفان قبالة بعضيهما البعض في صمت وكأنه ألف عام وكل منهم في نفسه تساؤلات لا تحصى

    تقدم
    كبيرهم وحكيم القوم من هذا الوحش وسأله , من أنت ؟ , ومن أين أتيت علينا ؟
    فقال لهم : أنا مخلوق واسمي وحش ودفع سيدي الإنسان الذي
    يسكن على
    كوكب الأرض بهذه الآلة , ليجري عليَّ اختباراته , لكن تعطلت
    مركبتي ولا أستطيع الرجوع إلى الأرض , ولم يعد أمامي سوى العيش بينكم فهل لي طعام عندكم , لأنني منذ أيام لم أذوق طعاما ؟ .

    دبت الطمأنينة في نفوسهم قليلا , وعرفوا إنه سلميّ وصاحب
    مبدأ , وقدموا له مما يأكلون لكنه رفض ذلك 0

    وسألوه ماذا تأكل أنت ؟ , فقال : أنا لا آكل إلا لحم أجساد الحيوانات فقط .

    فقال
    كبيرهم : لا يوجد على هذا الكوكب غيرنا , ولا عندنا حيواناتك التي تتكلم عنها , ونأكل من هذه النبتة ونشرب من هذه الساقية

    فقال لهم : أن لا أقدر على أكل هذا , ابحثوا عن حل بينكم , فأنا أرى أنكم لا
    تقدرون على رد بطشي , وخاصة عندما أجوع .

    فتشاور حكيمهم معهم , وتناقشوا وطلعوا في نتيجة ترضي
    الطرفين
    رغم مرارتها وقسوتها عليهم
    فتقدَّم الحكيم من الوحش وقال
    له : عندما تجوع سوف يتبرع أحدنا , أو من قاربت حياته على النهاية بنفسه كي تأكله وتسد جوعك به .

    وعاش
    الطرفان على ذلك المنوال فترة طويلة , وقد توطدت الصداقة بينهم , وزرعت الثقة بين الطرفين

    وذات يوم سألوه عن الإنسان وصفاته وماذا يأكل , فقال لهم :
    هو مخلوق يحب نفسه لدرجة الجنون , ويعيش الحب حرمانا ولوعة , ويعيش اللذة مع الألم , يقتله طمعه , ما يبنيه اليوم يخرِّبه غدا , لا
    يشبعه شيء , يخون نفسه , ويغدر بأقرب المقربين منه , لا يحده حدود , ولا يقف بوجهه سدود , يولد باكيا ويعيش شاكيا , ينكر خالقه , يستقبل قدره بالرفض والعويل .

    فقالوا للوحش : وماذا يأكل هذا
    المخلوق الذي إسمه الإنسان ؟
    فقال لهم : إنه يأكل كل ما يخرج من التراب , وما يمشي فوق التراب , وما يطير
    بالسماء , وكل ما يسبح في الماء .

    فقالوا له : لقد أخفتنا منه كثيرا , فأنت من اليوم وصاعدا
    ستكون حاكمنا وملكنا
    وسيدنا , لأنك قوي وسوف تحمينا من شر الإنسان .


    فقال لهم : مساكين أنتم , فأنا وكل قوتي وشراستي ووحشيتي , ليس أنا سوى مخلوق ضعيف عنده , لا حول ولا قوة لي , ودليل على ذلك لقد بعثني إلى الكواكب البعيدة كحيوان اختبار لأطماعه , وجشعه , وأنانيته , وشراسته وسوف يأكلني ويأكلكم معا .

    عندها بدأ الخوف والرعب على ذلك
    الكوكب , وأصبح الترقب سيد الموقف , و الصمت والانتظار لما هو قادم , هو القدر المنتظر

    وهنا توقفت الحكاية , لتبدأ فصل جديد من أحداث الزمن القادم







    avatar
    alham
    مشرفة منتدى حديقة الأدب
    مشرفة منتدى حديقة الأدب

    عدد المساهمات : 511
    نقاط : 875
    تاريخ التسجيل : 10/01/2010
    العمر : 48

    رد: رحلة عبر الزمن القادم

    مُساهمة من طرف alham في السبت أبريل 03, 2010 9:45 pm

    صديقي ياسر
    الا ترى معي انك تجنيت قليلا على الانسان
    لقد وصفته بالوحشيه
    لقد وهبنا الله العقل وميزنا عن باقي المخلوقات وقد استغل الانسان عقله وطور به نفسه وتعلم ووصل الى ابعد الكواكب بالعلم والمعرفه
    ولكنه يبقى اسمه انسان من الانسانيه مخلوق جميل حساس له قلب ومشاعر يحب يتالم يفرح يبكي ولكنه قوي
    تقبل مروري


    _________________________________________________
    avatar
    سهيل هلال
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 166
    نقاط : 271
    تاريخ التسجيل : 20/12/2009
    العمر : 62

    رد: رحلة عبر الزمن القادم

    مُساهمة من طرف سهيل هلال في الأحد أبريل 04, 2010 8:50 am


    تحياتي لك أخي الكريم و مرحبا بك في منتداك
    أعجبتُ بالفكرة و حبكة القصة
    الإنسان الوحش .... نعم
    لكنه أيضا الإنسان
    الذي انتقل خلال بضعة آلاف من السنين
    من الكهوف الى ناطحات السحاب
    و انتقل في التواصل من إشارات الدخان و الحمام الزاجل
    الى الهاتف المحمول و الشبكة العنكبوتية
    و اتنقل في تجواله من على ظهر الدواب
    الى الطائرات و المركبات الفضائية
    المخلوق الذي واجه الطبيعة و جبروتها
    و قضى على مرض الجدري ليجعله جزءاً من التاريخ
    و اكتشف اللقاحات و الدواء فخفف كثيرا
    من آلام و ويلات البشرية
    انه ايضا الإنسان الذي أبدع أجمل اللوحات و المنحوتات
    أبدع أجمل و أرقى موسيقى
    الإنسان الذي انشد الشعر
    و ثار على الظلم و الإضطهاد
    و حلم و لم يزل يحلم و يعمل لخلق مجتمع
    تتحقق فيه انسانية الإنسان .
    تحياتي الحارة لشخصك الكريم


    ياسر مقلد
    عضو جديد
    عضو جديد

    اسمي العربي : ياسر مقلد
    عدد المساهمات : 13
    نقاط : 20
    تاريخ التسجيل : 26/03/2010
    العمر : 56

    رد: رحلة عبر الزمن القادم

    مُساهمة من طرف ياسر مقلد في الإثنين أبريل 05, 2010 9:38 am

    الأخت والصديقة الغالية

    ألهام
    أسعد الله قلبك بالمحبة والسرور
    وملأ أيامك بالهناء والخير

    يسعدني مرورك الثمين فوق سطوري
    والتي زادت ألقا بملامسة بنانك لحروفها المتواضعة
    وكل الشكر على ردك الرائع عليها
    ومعك كل الحق في الرد لأن الإنسان مخلوق سامي
    مخلوق مميز عن باقي المخلوقات لأنه له صفة القدسية
    يحمل النبوة والرسالة والسمو والرفعة
    له الشرف العظيم لمقابلة الله تعالى

    لكن في قصتي هذه ذكرت جانبا واحدا من شخصيته
    وهو جانب الشر رغم معرفتي بالجانب الايجابي
    وفي كلامي نوع من العتب على هذا المخلوق المميز
    الذي يحمل في جسده روحا جوهرية يتركها في مهب الشرور
    وما اكثر الشرور عند الانسان , ومن المفروض أن تكون قليلة لديه
    لان الله خلق له العقل جلَ شأنه وهو بدعة من نوره
    فكيف ينسى ذلك ويترك نفسه تحت تراكمات العبث والشر
    كيف يعبث في إنسانيته ويتركها للجوع والفقر
    وهو يعلم ان الخيرات تكفي إلى ألاف أضعاف البشر
    لكن يعرقله الوحش القابع في نفسه


    من المؤكد لو أردت الكتابة عن سمو الانسان الجميل
    وهو ابداع الخالق في صورة خلقه وتقريبها لدرجة الكمال
    عندها لم تتسع السطور له منذ الشهقة الأولى حتى الزفرة الأخيرة

    تقبلي محبتي واحترامي
    ياسر

    ياسر مقلد
    عضو جديد
    عضو جديد

    اسمي العربي : ياسر مقلد
    عدد المساهمات : 13
    نقاط : 20
    تاريخ التسجيل : 26/03/2010
    العمر : 56

    رد: رحلة عبر الزمن القادم

    مُساهمة من طرف ياسر مقلد في الإثنين أبريل 05, 2010 10:38 am

    الأخ الكريم

    سهيل هلال

    أسعد الله أوقاتك بكل خير
    وملأ أيامك في النجاح وصلاح الأعمال

    لك جزيل الشكر والثناء على ردك الرائع
    وفيه كل الحق لانني تجنيت على الإنسان

    لكن قصتي صرخة في وجه هذا المخلوق العجيب
    الذي خصه الله عزوجل في أكبر صفة وهي العقل
    عقل يسمو به ويرتفع , ويبعده عن مطبات الشرور
    لم أنسى انه تطور كثيرا وقد بعثته في مركبة فضائية لكوكب بعيد
    لكن كنت لواما عليه لأنه رغم عقله وتميزه يسمح لتلك القوة الشريرة
    التي تسكن في داخله بأن تتمرد عليه بقوة وتجعله يخرب ما يبني
    وتذكره دائما بأنه مخلوق يولد باكيا ويعيش شاكيا , رغم أنه مثابر
    وفي أول صف بمدرسة الكون العظيم

    نعلم أنه مخلوق ذو رسالة سماوية يبني على الأرض كيان
    رغم وجود الأضداد والنوازع القوية وهي الخير والشر
    لأنه بذرة في تربة الوجود تعطي سنابل الإستمرار
    وقد خصه الله بالتميِز في العقل والنفس وجمال الخلقة

    لكن إذا أخذنا تطور الإنسان بكافة مجالات العلم
    واعتبرنا ان العلم من العقل وان العلم سمو وخطو نحو الأمام
    يجب عليه أن تتطور روحه أيضا ويسمو بها أكثر
    وذلك مجارات للعلوم المادية
    لكن للأسف زاد ظلم الانسان لإنسانيته وشوَه وجهها الجميل
    وأصبح الظلم في عصرنا سيد الموقف وتذبح البشر في الشوارع
    بكل برودة رغم العلم والوعي
    وذلك لأننا سمحنا لوحش الطمع التغلب على مخلوق الخير
    ونحن الذين فتحنا له باب غرفة الانسانية على مصراعيه
    حتى يدمي جسدها ونتسلى انه هكذا خلق
    وهملنا الجانب الروحي الذي يقبع خائفا في زاوية مظلمة

    أكرر شكري لك ويسعدني وجودك وقراءة حروفك الرائعة
    تقبل مودتي وتقديري

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 18, 2019 5:37 am