منتدى الباشان


تحية طيبة زائرنا الكريم:



يسعدنا تواجدك في منتدى الباشان - سويداء القلب.
و يسرنا تسجيلك للدخول و المشاركة في التعليق إن كنت عضوا مسجلا.
و إن كنت زائرا , ندعوك مسرورين للاشتراك معنا...

منتدى الباشان , ساحة للحوار و تبادل الآراء ..فمرحبا بك...

إدارة منتدى الباشان - سويداء القلب


ثقافي اجتماعي

*** الاخوة الأعضاء اجابة على تساؤلات بعض الاعضاء نحن مستمرون هنا في الباشان الى حين اكتمال تسجيل بقية الاعضاء في الموقع الجديد "سويداء الوطن"... علما بان تفعيل تسجيل المشتركين في سويداء الوطن سيتم من دون رسائل تفعيل من الادارة يرجى المحافظة على اسمائكم التي تداولتم بها هنا وهذا رجاء وليس الزامي وانما للمحافظة على مواضيعكم شكرا ***
للمرة الأولى وبخطوة فريدة من نوعها يسرنا أن نعلن لكم عن اندماج منتدى " الباشان " و منتدى "هنا السويداء " تحت اسم " ســــــــــويداء الوطــــــــــن " وعن افتتاح المرحلة التجريبية لموقعكم الجديد فعلى السادة الأعضاء إعادة التسجيل بالموقع الجديد وكلنا أمل أن يكون التسجيل بالأسماء الصريحة سويداء الوطن قلب الوطن ونافذة جديدة لخدمة سوريا العظيمة www.swaidaplus.com

المواضيع الأخيرة

» عناق حرف وانسكاب حبر
السبت يناير 15, 2011 3:04 am من طرف غسان أبوراس

» هكذا فصولكِ الاربعه
الجمعة ديسمبر 31, 2010 1:22 pm من طرف عاشقة الورد

» كل الشكر للوموي
الأربعاء يوليو 28, 2010 4:06 pm من طرف الوموي

» اتمنى ان اتعرف عليكم
الثلاثاء يوليو 27, 2010 7:01 pm من طرف وسيم ابوكرم

» عاطف دنون الحمدلله على السلامه
الثلاثاء يوليو 27, 2010 6:32 pm من طرف وسيم ابوكرم

» كلمة شكر
الأحد يوليو 11, 2010 1:11 am من طرف ابوعمر

» ايها المغتربون استمتعو حيث انتم
الأربعاء يوليو 07, 2010 7:55 pm من طرف ابو يوسف

» خربشات إمرأة...ا
الخميس يوليو 01, 2010 1:31 am من طرف غسان أبوراس

» سويداء الوطن ... يرى النور
الثلاثاء يونيو 29, 2010 12:01 pm من طرف سيسو

» اعتذار عن خلل فني
السبت يونيو 12, 2010 7:32 pm من طرف الوموي

» هل نستطيع سلق بيضه بالموبايل
الثلاثاء يونيو 01, 2010 11:34 am من طرف الوموي

» صور لا تراها إلاّ في مصر
الثلاثاء يونيو 01, 2010 11:21 am من طرف الوموي

» نطرح للنقاش : ماذا تفعل عندما تشتاق لاشخاص لم يعد لهم وجود في حياتك
الإثنين مايو 31, 2010 9:43 am من طرف عماد أبو لطيف

» عذرا انه حلم
الإثنين مايو 31, 2010 9:30 am من طرف عماد أبو لطيف

» عذب الكلام
الخميس مايو 27, 2010 7:33 am من طرف عنب الجبل

» عمل تخريبي في أحد الأراضي المزروعة تفاح في بقعاثا
الأربعاء مايو 26, 2010 10:44 pm من طرف عفاف

» اخراج ... ابو عجاج
الأربعاء مايو 26, 2010 5:23 pm من طرف سيف بن ذي يزن

» Q & A
الأربعاء مايو 26, 2010 5:10 pm من طرف سيف بن ذي يزن

» مني مثل ومنك مثل..
الأربعاء مايو 26, 2010 4:53 pm من طرف سيف بن ذي يزن

» لنبق متألقين دوماً
الثلاثاء مايو 25, 2010 10:50 am من طرف غسان أبوراس

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 125 بتاريخ الثلاثاء يناير 02, 2018 11:59 pm


    الصحوه قصه قصيره

    شاطر

    عفاف
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 83
    نقاط : 148
    تاريخ التسجيل : 27/01/2010
    العمر : 65

    الصحوه قصه قصيره

    مُساهمة من طرف عفاف في الأحد أبريل 18, 2010 10:14 pm

    الصحوة ..


    هل كنت أحبها حقا ؟
    نعم .. هذا صدق ويقين
    فما معنى .. أن تهتز جوانحك برؤيتها ويطمئن قلبك بجوارها .. وتسعد نفسك بالحوار معها ؟ ..
    ما معني أن ينشد الكون نشيدا رائعا ترديدا لكلماتها .. وأن تغرد الطيور على لحن صوتها ؟ ..
    ما معني أن تشرق الدنيا لبسمتها وتنير الكون لطلعتها البهية ؟ ..
    ولكن ..
    كيف تكون النهاية بمثل تلك القسوة ؟!! ...
    حدث كل شيء بسرعة وبصورة تبعث على الدهشة ..
    كنا نسير سويا وأنا أحدثها وأعنفها لتأخرها أثناء شرائها من ذلك البائع
    مع أن سبب تأخرها هو أنها كانت تنتقي بعناية ما تريد شراؤه حتى تجلب لي أفضل الأشياء .. وتدقق في الأسعار محافظة على مالي ..
    وبينما أنا أتحدث في انفعال ويكاد غضب الانتظار أن يعمي عيني كنت أهم بعبور الشارع وأنا لا ألتفت للسيارات المنطلقة به ..
    وإذا بها ترمي ما بيدها وتصرخ في جنون وتشدني بقوة من أمام سيارة تنطلق في رعونة .. ولكن بفعلتها هذه تعثرت وارتمت هي أمامها رغما عنها ..
    وها هي ملقاة بين يدي تسيل الدماء منها أنهارا ..
    فجأة أصاب الكون الصمت وسكنت الأشياء .. ولم أعد أري سوى بريق عينيها الذي يذوي ببطء وشفتيها تتمتم بكلمات غير مفهومة ...
    وأنا لا أشعر سوى بأن الدنيا قد انهارت فجأة ..
    وبدأت تمر حياتي معها أمام عيني في سرعة لا مثيل لها ..
    هي تلك الحبيبة التي كنت متيما بها .. ورغم ضعف إمكاناتي الاجتماعية مقارنة بوضع أسرتها تحدت الجميع لأجلي .. وتنازلت عن مستحقات كثيرة اعتادت عليها في حياتها بين أسرتها .. أيضا لأجلي ..
    كم تذوقت معي ليالي الجوع والألم والبرد ..
    كم أهينت حين وضعت بمقارنة مع أخواتها اللاتي يعشن حياة كريمة تليق بوضعهن السابق ..
    ولكنها صبرت وتحملت حتى فرج الله عنا ووسع لنا أبواب الرزق ..
    ومع كل هذا لم أضعها في موضعها الذي يليق بها ..
    كم كانت تقضي الساعات تتفنن في إعداد طعام ما منتظرة مني كلمة مديح أو شكر واحدة ...
    ولكني كنت ألتهم الطعام كحمار جائع لا يهمه سوى أن يملأ بطنه والذهاب للنوم .. هذا إن لم أنتقد بأن الملح زائد أو الماء قليل أو ماشابه ..
    هي التي كانت تبكي بكاء مرا حين تراني مريضا ولا تنام حتى تطمئن بأن كل آلامي قد سكنت
    وأنا الذي كنت أراها تعاني آلام الوضع الرهيبة ولا يهتز لي رمش ..
    هي التي كانت تسهر لرعاية ولدي الباكي طوال الليل حتى تمنع إزعاجي بصوته .. رغم أنها طوال اليوم كانت في حركة دءوبة ربما أكثر مما أفعل أنا خارج المنزل ..
    هي التي كانت لا ترى في الكون سواي ..
    وأنا الذي بعد أن تيسر لي الحال .. بدأت أستشعر بأن هناك صفات كثيرة تنقصها وتتوافر في نساء غيرها كثيرات ..
    ها هي تذهب أمام عيني وقد أتاني اليقين بأني أبدا لن أجد شبيهة لها ..
    لو تعود الأيام ..
    لمنحتها من الحب والود أضعاف ما منحتني وهو كثير ..
    لأسمعتها من أجمل الكلام ما تطيب لها نفسها ويفرح به فؤادها ..
    لأخلصت لها مشاعري وعلمت بأنه لا إنسان كامل وكما أني لست ملاكا فلا أنتظر أن تكون هي ذلك الملاك .. وإن كانت هي حقا ملاك ..
    أخذت رؤى الندم والألم تتراءى أمام بصري ودموع عيناي تسيل في غزارة كسيل منهمر وتتساقط فوق عينيها ورأسها بين يدي ..
    وإذ بهاتان العينان تتفتحان كزهرتين وتبتسم وتمد يدها الرقيقة وتهز كتفي
    بحنانها المعهود ..
    لم أصدق نفسي .. ولم تتوقف دموعي بنفس تركيبها الكيميائي وإن كانت مشاعري قد اختلفت إلي النقيض تماما ..
    وازداد هزها لكتفي بقوة ..
    .. (( وهي تقول استيقظ بالله عليك .. ))
    فتحت عيناي فإذ بها واقفة أمامي والجزع على وجهها وتقول لي ..
    ما بك ؟!! لقد كنت تنتفض أثناء نومك وعيناك تدمعان !!
    لم أمتلك سوى أن أمسك بيدها لأقبلها ولساني يلهج بأن الحمد لله
    تمت بحمد الله
    avatar
    alham
    مشرفة منتدى حديقة الأدب
    مشرفة منتدى حديقة الأدب

    عدد المساهمات : 511
    نقاط : 875
    تاريخ التسجيل : 10/01/2010
    العمر : 48

    رد: الصحوه قصه قصيره

    مُساهمة من طرف alham في الأحد أبريل 18, 2010 10:53 pm

    عفاف
    جميل ما كتبتيى
    صديقتي لقد شدني اسلوب سردك لقصه واقعيه
    نحمد الله انه كان حلم لترى ايها الرجل وتشعر بان الله وهبك كنز
    المراه المحبه المخلصه تستحق التعامل معها بكل حب وتقدير
    نحن لا نشعر بقيمه ما نملكه الا عند فقدانه منا
    عفاف شكرا لك وننتظر منك المزيد
    تقبلي مروري


    _________________________________________________
    avatar
    بلقيس
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    اسمي العربي : بلقيس
    عدد المساهمات : 94
    نقاط : 143
    تاريخ التسجيل : 13/03/2010
    العمر : 54

    رد: الصحوه قصه قصيره

    مُساهمة من طرف بلقيس في الأحد أبريل 18, 2010 11:56 pm


    هل كان لزاما عليه ان يرى هذا الحلم
    كي يعرف قيمة ما لديه
    غريبون نحن البشر
    دائما ننظر الا ما لا نملك
    ولانعطي اهميه ولاقيمة للذي نملكه
    سواء اكان ثوب او تحفة او حتى كائن حي جميل
    اختي عفاف شدتني قصتك لانها مثال لواقع نساء كثر على امتداد وطننا ومجتمعنا
    يعيشون ضمن هذا الواقع الاليم
    شكرت الله لانه كان حلما
    ولكن السؤال هل اتعظ من هذا الحلم ام انه ذهب مع الريح
    ويحتاج الى حلم آخر وآخر حتي يتيقن من وجود جوهرة لاتعوض لديه

    أشكرك أخت عفاف
    سلام

    عفاف
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 83
    نقاط : 148
    تاريخ التسجيل : 27/01/2010
    العمر : 65

    رد: الصحوه قصه قصيره

    مُساهمة من طرف عفاف في الإثنين أبريل 19, 2010 7:50 am

    اخواتي الهام وبلقيس شكرا لكم على مروركم وتعقيبكم

    اتمنى ان تتملكنا جميعنا هذه الصحوه قبل فوات الاوان

    حتى لا نندم حين لا ينفع الندم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 23, 2018 1:06 pm